مدارس كندا

محاولات اختطاف الأطفال من المدارس في كندا

 تحقق الشرطة في محاولة اختطاف فتاتين صغيرتين في جنوب إدمونتون خلال الأسبوع الماضي، وقد وقع حادث الاختطاف الأول صباح يوم الخميس الواقع في الرابع من فبراير، في مدرسة Steinhauer بالقرب من شارع 107 Street and 32a Avenue .

وقالت الشرطة إن إحدى الفتيات كانت تضع حذائها داخل رف الأحذية الموجود داخل المدرسة في الساعة الثامنة والنصف صباحاً، عندما دخل رجل مجهول إلى المدرسة عبر أحد الأبواب، وطلب من الفتاة الذهاب معه.

وقال مدير المدرسة: “هربت الفتاة إلى مكان آخر من المدرسة لإعلام المدير، وغادر الرجل المبنى على الفور”.

وبعدها قامت الفتاة بإبلاغ والديها فور وصولها إلى المنزل، وقاموا بالاتصال بالشرطة.

وفي تصريح له قال مدير المدرسة برايس فاغنر: أنه قام بالاتصال بأمن قسم المدارس العامة في إدمونتون، وتوجهت الشرطة إلى المدرسة في صباح اليوم التالي.

وكما في يوم الخميس الواقع في 11 فبراير، وقع حادث مشابه عندما حاول رجل أخذ فتاة من المدرسة قبل بدء اليوم الدراسي في حوالي الساعة الثامنة والنصف صباحاً.

وعلى الفور توجهت الفتاة إلى الإدارة، وقامت بالإبلاغ عن الحادثة وتم إعلام أولياء أمرها أيضاً، وعلى الرغم من إحضار وحدة الكلاب البوليسية إلا أنها لم تتمكن من تعقب الرجل.

وقالت ميغان نورماندو المتحدثة باسم مقاطعة المدارس في إدمونتون: “كلا الطالبتين قامتا بالأمر الصحيح، وتوجهتا إلى الأشخاص الموثوقين للإبلاغ عن الحادث، وعلى الرغم من أن هذه الحوادث مزعجة إلا أن المدرسة ومدير المدرسة يعملان على طمأنة عائلات الطلاب، فهم يؤكدون أن سلامة تلاميذهم هي أولوية قصوى بالنسبة لهم”.

وبعد هاتين الحادثتين زادت المدرسة من عمليات التفقد في فترتي الصباح وبعد الظهر، وقال والدا إحدى الفتاتين اللتين تعرضتا للحادثة إنهما مسروران بالإجراءات التي اتخذتها المدرسة لزيادة الأمان.

وطلبت العائلات من المدرسة إجراء تدريبات مع الطلاب، حتى يتمكن الأطفال من تعلم طرق الهروب من المواقف المخيفة التي قد يتعرضوا لها.

وبالإضافة إلى الرسائل التي وجهت من أولياء الأمور، أجرى مسؤولو المدرسة اجتماعاً افتراضياً ليلة الخميس مع 70 أسرة لفتح الباب أمام العائلات لطرح المزيد من الأسئلة للاطمئنان أكثر.

ومن المهم أن يتعلم الأطفال ألا يتحدثوا مع أي شخص لا يعرفونه، وإذا تعرضوا لمثل هذه المواقف عليهم إخبار أقرب شخص بالغ مسؤول وموثوق به على الفور.

قد يهمك أيضاً

خطة الهجرة الكندية الجديدة 2021- 2023

سياسيين كنديين من أصول عربية

وكي تبقوا على اطلاع بكافة الأخبار المتعلقة بكندا يمكنكم متابعتنا على:

صفحة الفيسبوكالحياة في كندا – Life in Canada

مجموعة الفيسبوك: الحياة في كندا

شاهد أيضاً

المدن الطلابية الأقل تكلفة للعيش في كندا!

التعليم في كندا هو أكثر الأفكار المرغوبة التي تعلق في أذهان كل طالب طموح في …

شطب عضو برلمان ليبرالي من منصبه بسبب اتهامات “خطيرة” بزملائه

تمت إزالة النائب راميش سانغا من التجمع الليبرالي بسبب مزاعم “اتهامات لا أساس لها وخطيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *