الأطفال المهاجرين
الأطفال المهاجرين

تفاقم عدد الأطفال المهاجرين على حدود أمريكا

تفاقم عدد الأطفال المهاجرين على حدود أمريكا

أعلنت الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ (FEMA)، تقديم المساعدة لاستقبال الأطفال المهاجرين بدون ذويهم، وإيوائهم ونقلهم خلال الـ 90 يوماً القادمة.

ولقد عكف الرئيس جو بايدن على عكس بعض سياسات سلفه دونالد ترامب، لكن الزيادة الأخيرة في عدد الوافدين حالت دون معالجة هذا التفاقم، فقد بلغ عدد الأطفال المهاجرين المحتجزين في مرافق الهجرة الأمريكية ما يقارب 3200 طفلاً على الحدود الأمريكية المكسيكية بتاريخ 8 مارس.

كما ويستمر المئات في الوصول يومياً، والكثير منهم محتجزون بعد الحد القانوني وهو ثلاثة أيام لتتم معالجتهم ونقلهم، وعلى الرغم من صعوبة الموقف والازدياد اليومي لأعداد هؤلاء الأطفال، إلا أن وزير الأمن الداخلي أليخاندرو مايوركاس يرى أن الوضع على الحدود لم يمثل أزمة بعد.

وستعمل وكالة FEMA مع وزارة الصحة والخدمات البشرية (HHS)، للنظر في كل خيار متاح لتوسيع القدرة البدنية بسرعة من أجل السكن المناسب.

وقال مايوركاس في هذا السياق: “هدفنا هو ضمان نقل الأطفال غير المصحوبين بذويهم إلى HHS في أسرع وقت ممكن، بما يتفق مع المتطلبات القانونية وبما يخدم مصلحة الأطفال”.

وخلال حملته الانتخابية كان جو بايدن قد وعد بإلغاء العديد من سياسات الهجرة التقييدية التي فرضها دونالد ترامب فيما سبق، ومنذ توليه منصبه في يناير، أمر بجمع شمل الأطفال المهاجرين مع عائلاتهم، وأنهى بناء الجدار الحدودي ودعا إلى مراجعة برامج الهجرة القانونية التي أنهاها سلفه.

ولكن في نفس الشهر الذي أصبح فيه بايدن رئيساً، عبر حوالي 5871 طفلًا غير مصحوبين بذويهم الحدود، ليسجلوا ارتفاعًا من 4995 في ديسمبر، وذلك وفقًا لبيانات من الجمارك وحماية الحدود الأمريكية (CPB).

قد يهمك أيضاً 

3 أوامر تنفيذية للهجرة يوقعها بايدن

اعتبارًا من 8 مارس فقد تضاعف عدد الأطفال المحتجزين في مرافق الهجرة الأمريكية ثلاث مرات في أسبوعين فقط إلى 3250، ويشمل ما يقارب نصف هذا العدد ممن كانوا رهن الاحتجاز لفترة أطول من ثلاثة أيام، وكانوا في مرافق يديرها مكتب الجمارك وحماية الحدود ومصممة للبالغين.

هذا ويُطلب من HHS ربط الأطفال بوالديهم أو أولياء أمورهم أو أقاربهم في الولايات المتحدة، أو حتى العثور على كفيل لاستقبالهم أثناء النظر في قضية الهجرة الخاصة بهم.

وعلى الرغم من رفع قيود Covid-19 عن الملاجئ التي تديرها HHS لتوسيع سعة الأطفال غير المصحوبين بذويهم، فقد ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنهم على بعد أيام فقط من الوصول إلى أقصى سعة.

ومن الجدير بالذكر أن معظم الأطفال غير المصحوبين بذويهم المحتجزين هم من الفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 17 عاماً، حيث تشير بعض التقارير إلى أن العائلات اليائسة، التي تم رفضها على الحدود الأمريكية، كانت ترسل أطفالها بمفردهم لتحسين فرصهم في دخول الولايات المتحدة.

قد يهمك أيضاً:

القواعد الجديدة التي فرضها الوباء على الضرائب

البيت الأبيض يعلن قانون الهجرة الشامل

ولتبقوا على اطلاع بآخر الأخبار يمكنكم متابعتنا على:

الفيسبوك:

الصفحة: الحياة في أمريكا- Life in America 

الغروب: الحياة في أمريكا

التيليجرام: 

قناة: الحياة في أمريكا

إعداد: هديل أسامة الغوثاني

شاهد أيضاً

النواب بصدد التصويت على قانونين للهجرة اليوم

النواب بصدد التصويت على قانونين للهجرة اليوم سيصوت النواب الديمقراطيون في مجلس النواب على مشروعي …

الوباء

القواعد الجديدة التي فرضها الوباء على الضرائب

القواعد الجديدة التي فرضها الوباء على الضرائب كان العام 2020 عاماً وبائياً محفوفاً بالخطر، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *